XML English Abstract Print


عضو الهیئة العلمية بجامعة بیام نور ، abu_foad_ir@yahoo.com
الملخّص:   (359 المشاهدة)
دخل الأدب النسائي مرحلة جديدة بعد تزايد عدد النساء في مجال الأدب في القرنين الأخيرين، واستخدام المرأة لغة خاصة في الدفاع عن حقوقها.
ولهذا النوع من الأدب مكانة خاصة؛ لأن المرأة، من خلال اهتمامها بخصائصها الشخصية واعتمادها على عناصر الحب والمودة، تتأثر أيضاً بالضغوط الكبيرة التي تواجهها دائماً في المجتمع، فتعكس أجزاء من قضاياها الخاصة في أعمالها الأدبية، ومن أشهر هؤلاء النساء السورية غادة السمان، مؤلفة "الرواية المستحيلة"، وإيميلي برونتي مؤلفة رواية "مرتفعات مهب الرياح".
وقد توصل هذا البحث الذي أجري بالمنهج الوصفي التحليلي، وبالاعتماد على المدرسة الأمريكية، إلى أن الزواج وحق المرأة في اختيار الزوج والحجاب والتعليم والعمل والنشاط الاقتصادي والاجتماعي كانت من الأفكار الشائعة لهاتين المؤلفتين؛ وكان حجاب النساء في "الرواية المستحيلة" إسلاميا غربيا وفي "مرتفعات مهب الرياح" من النوع التقليدي؛ وقد أكدت كلتا المؤلفتين على تعليم المرأة في رواياتهما.



     
نوع البحث: بحثیة | موضوع مقاله: تطبیقیه

نشر تعليق على هذه المقالة : اسم المستخدم و بريدک الإلکتروني:
CAPTCHA

إرسال رسالة إلى المؤلف المسؤول


Rights and permissions
Creative Commons License This work is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial 4.0 International License.

مجلة دراسات في السردانیة العربیة

التصمیم و البرمجة : یکتاوب افزار شرق

© 2024 | Studies in Arabic Narratology

Designed & Developed by : Yektaweb