دلیل المؤلفین لکتابة البحوث لمجلة دراسات في السردانیة العربیة

 | تاریخ ارسال: 2019/12/16 | 
يجب علي الباحث أن يرتب بحثة حسب الشروط التالية قبل الإرسال لمجلة "دراسات في السردانية العربيه:•يجب أن يكون الموضوع المقدم للبحث جديدا و مرتبط بأهداف المجلة و موضوعاتها و يستخدم منهجا علميا نقدا لتحليل النصوص السردية العربية و لم ينشر من قبل، ويجب ألا يكون مقدما للنشر لأية مجلة أخري أو مؤتمر آخر في الوقت نفسه.
 
•ترسل البحوث عبر الموقع الإلكتروني للمجلة حصرا و من الضروري أن تتمتع بالمواصفات التاليه: ملف word 2003 قياس الصفحات A4، والقلم Traditional Arabicو قياس 14 للنص و العناوين الأصلية بقياس 16 و العناوين الفرعية بقياس 14 و قياس 12 للهوامش السفلية و الهوامش 1.5 سم من كل طرف و تدرج الأشكال و الجداول و الصور في موقعها ضمن النص. و النص الأصلي للملخص العربي لازم أن يكون بقياس 12.
و يجب أن يكون إرجاع الي المصادر في داخل نص البحث المرسل الي المجلة كالطريقة التالية:
( إسم العائلة للمؤلف أو المؤلفين،سنة النشر:صفحة)
نموذج:  ( عبدالكريم،1990: 315)
إذا يكون الكتاب الذي نستفيد منة في نص البحث أكثر من مجلدين يجب أن يكون الإرجاع كالطريق التالي)
(اسم العائلة للمؤلف أو المؤلفين،سنة النشر، ذكر عدد المجلد: صفحة)
نموذج:  ( عبدالكريم،1990،ج2: 315)
•يجب ألا يزيد عدد صفحات البحث علي عشرين صفحة من الحجم العادي علي ورقة A4 و ألا يزيد كلمات البحث علي 7500 كلمه، بما فيها من الأشكال و الصور و الجداول و قائمة المصادرو الملخصين العربية العربية و الإنكليزيه.
•الملخص الإنكليزي من الضروري أن يأتي في نهاية البحث بقلم Times New Romans  وقياس 14.
•يشترط في عنوان البحث والكلمات الدليلية أن يكونا باللغة العربية أيضا، و عدد الكلمات الدليلية يجب ألا يزيد 7 مفردات وألا بقل 5 مفردات.
•يجب علي الباحث ترتيب البحث علي النحو الآتي: أ. صفحة العنوان:(يذكر فيها عنوان البحث، اسم الباحثين و مرتبتهم العلمية و الكاتب المسؤول للبحث و عنوانهم و عنوان بريدهم الإلكتروني) . ب. الملخض العربي مع اجزائة و هي أهمية البحث و ضرورتة و هدف البحث و مسألة البحث و منهج البحث وأهم نتائج البحث. ج. الكلمات الدليلية هي الكلمات التي تدل علي أصل الموضوع و عنوانة والمفاهيم الأساسية التي يتناولها الباحث في نص بحثه. د. نص البحث (المقدمة و عناصرها الأساسية و هي أهمية و ضرورة البحث وإشكالية البحث وأسئلة البحث و خلفية البحث و منهج البحث وأهدافها، و المباحث الفرعية ومناقشتها و الخاتمة و النتائج.
•ملاحظه: يجب كتابة الملخصين العربية و الإنكليزية في صفحتين مستقلتين و يذكر فيهما عنوان البحث و معلومات المؤلفين وعناوين بريدهم الإلكتروني و الكلمات المفتاحيه. و أما المعلومات المطلوبة من المؤلفين في الملخصين فهي كما يلي: يذكر الإسم الكامل للمؤلفين تحت عنوان البحث علي أساس ترتيب المؤلفين ويحدد الكاتب المسؤول للبحث ويضاف في الهامش السفلي: الدرجة العلمية والفرع الدراسي واسم الجامعة و اسم المدينة و اسم البلد و البريد الإلكتروني و رقم هاتف لكل مؤلف علي حده، محددة بنجمة تشير إلي اسمائ المؤلفين (*).
•الحد الأدني للبحث بما يشتمل علي الملخصين العربية و الإنكليزية و المصادر للبحث هي 15 صفحة و الحد الأقصي للبحث مع هذة المواصفات 20 صفحه.
•الحد الأدني لعدد كلمات الملخصين العربي و الإنكليزي هو 250 كلمة و الحد الأقصي 350 كلمه.
•يجب أن تكون الترجمة الإنكليزية للملخص العربي و مصادرة النهائية منقحة من قبل مترجم حاذق و محترف و دقيقة علي أساس النص العربي
•يجب أن يكون البحث سليما و خاليا من الأغلاط اللغوية و النحوية مع مراعات كاملة لعلامات الترقيم المعتمدة في اللغة المكتوبه، و ضبط الكلمات التي تحتاج إلي ضبط الأسلوب ومتانتة مع التركيز علي وضوح الفكرة و استخدام المصطلحات المشهورة والمقرة في المجاميع العربية و يستحسن مايقابلة باللغة الإنكليزية في البحوث تكتب باللغة العربيه.
•ضبط الجداول و الأشكال مرقمة و معنونة و يستحسن أن تعد بالطريقة الآلية أي بالبرامج المخصصة لها.
•تكتب الأسماء الأجنبية الواردة في النص باللغة العربية علي أن تكتب عند أول ورود لها بلغتها الأصلية بين القوسين.
•ترقم العناوين الأساسية في النص بأرقام أساسيه: أولا، ثانيا، ثالثا.. و ترقم العناوين الفرعية بأرقام فرعية 1، 2، 3....
•أما كيفية كتابة المصادر في نهاية البحث و كيفة الإستشهاد داخل النص فتعتمد علي طريقة APAكما يلي:
دليل كتابة قائمة المصادر (ببليوغرافيا) بنسق APA
يتم في العلوم الإنسانية توثيق المصادر في نهاية البحث وفقا لطريقة أو نسق يسمي بالـ APA Style  وهو اختصار لـ American Psychological Association و نمط APA  هو الشائع والمعتمد في الأبحاث المكتوبة في مجال العلوم الإنسانيه.
علما بأن هذا الدليل استرشادي، وليس ترجمة رسمية لنسق APA.
  • كتاب لمؤلف واحد:
    1. الاسم الأخير، الاسم الأول. (سنة النشر). عنوان الكتاب بخط مائل (ط. ثم رقم الطبعة إن وجد). مكان النشر: الناشر.
    (آل مكتوم، محمد بن راشد. (2006). رؤيتي : التحديات في سباق التميز (ط. 1). بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر.)
    (أبو معال، سعيد محمد. (1990).  أثر وسائل الأعلام علي الطفل (ط. 3). عمّان:  دار الشروق.)
    •كتاب لمؤلفـَـين اثنين وحتي ستة مؤلفين:
    1. نسير علي النظام السابق، لكننا نضع فاصلة وبعدها واو قبل اسم آخر كاتب.
    ولاحظوا أننا نضع أسماء الكتّاب بحسب ترتيب ورودهم علي غلاف الكتاب أو صفحة العنوان.
     
     
    (الشايجي، يوسف خليفه، والكمالي، رؤوف. (2000). أحاديث الاحتكار حجيتها وأثرها في الفقة الإسلامي (ط. 3). بيروت: دار ابن حزم.)
    (السالم، محمد، خليل، أحمد، والراجحي، محمد. (1999). المسؤولية القانونية في عالم متغير. د. ن.)
    Cavalli, R. S., Thomson, G., & Jefferson, S. (2007). Informatics (2nd Ed.). New York: Sage Publishing.
    •كتاب لة أكثر من ستة مؤلفين:
    1. تـُـكتب أسماء المؤلفين حتي المؤلف السادس ثم نضيف عبارة وآخرون

    {C} كتاب مترجم

    1. الاسم الأخير للمؤلف، الحرف الأول من الاسم الأول. (سنة النشر). عنوان الكتاب بخط مائل (اسم المترجم غير معكوس، مترجم). مكان النشر: الناشر.
    ريجيو، ر. (1999). المدخل إلي علم النفس الصناعي والتنظيمي (فراس حلمي، مترجم). بيروت: دار الشروق.
    أوكونر، ن. (1972). الضعف العقلي (فؤاد أبو حطب، مترجم). القاهره: عالم الكتب.
    • فصل من كتاب لة محرر
    • الاسم الأخير لمؤلف الفصل أو المقاله، الاسم الأول. (سنة النشر). عنوان المقاله. في اسم المحرر غير معكوس (محرر)، عنوان الكتاب بخط مائل (ط. رقم الطبعه، ص ص. مدي الصفحات). مكان النشر: الناشر.
    سويف، مصطفي. (1965). الفارابي وابن خلدون. في لويس مليكة (محرر)، قراءات علم النفس الاجتماعي (ط. 3، ص ص. 3-73). القاهره: الدار القومية للنشر.
    • فصل من كتاب ليس لة محرر
    • الاسم الأخير لمؤلف الفصل أو المقاله، الاسم الأول. (سنة النشر). عنوان المقالة في عنوان الكتاب بخط مائل (ط. رقم الطبعه، ص ص. مدي الصفحات). مكان النشر: الناشر.
    سويف، مصطفي. (1965). تاريخ علم النفس. في علم النفس: اتجاهات وهموم (ط. 3، ص ص. 3-73). القاهره: الدار القومية للنشر.
    • الموسوعـــات الورقيــة
    • مقالة من موسوعة لها مؤلف
    نستخدم هذة القاعدة في حال كان اسم الكاتب مكتوبا علي المقاله، أو في حال كان هناك مؤلف (أو أكثر) لكل الموسوعة وبالتالي يكون مؤلفا لكل مقالاتها.
    1. الاسم الأخير، الاسم الأول. (سنة النشر). عنوان المقاله. في عنوان الموسوعة بخط مائل (ج. رقم الجزء، ص ص. مدي الصفحات). مكان النشر: الناشر.
    العلي، أحمد. (1999). المكتبات المدرسية في الكويت. في دائرة المعارف البريطانية (ج. 3،  ص ص. 501- 503). د.ن.
    الخالدي، حسين. (1993). حصر القلق. في موسوعة علم النفس و التحليل النفسي (ص. 304). الكويت: دار سعاد الصباح.
    •مقالة من موسوعة دون معرفة المؤلف (نبدأ بعنوان المقاله)
    نستخدم هذة القاعدة في حال لم يكن هناك مؤلف لا للموسوعة بشكل عام أو للمقاله.
    1. عنوان المقاله. (سنة النشر). في عنوان الموسوعة بخط مائل (ج. رقم الجزء، ص ص. مدي الصفحات). مكان النشر: الناشر.
    التلوث البيئي. (1996). في الموسوعة العربية العالمية (ج. 7، ص ص. 128-130). الرياض: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع.
    • الدوريات والمجلات والصحف
    •مقالة من مجلة أو دوريه
    1. الاسم الأخير، الاسم الأول. (سنة النشر، اليوم إن وجد ثم الشهر إن وجد). عنوان المقاله. عنوان المجلة بخط مائل، رقم المجلد إن وجد(رقم العدد)، مدي الصفحات.
    الخضر، عثمان. (1999، خريف). إعداد نسخة عربية لاختبار القدرة الميكانيكية بواسطة الكمبيوتر. المجلة التربويه، 13(52)، 26-40.
     
    جابر، محمد. (2002). مسرح الجريمه: منظور جغرافي لدعم دور الشرطة في مكافحة الجريمه. مجلة العلوم الاجتماعيه، 30(1)، 97-134.
    هنداوي، خيريه. (2007، 14 يوليو). صمت الأزواج ضرورة نفسيه. سيدتي، 178، 34-36.
    •مقالة من صحيفة يومية
    1. الاسم الأخير، الاسم الأول. (سنة النشر، اليوم الشهر). عنوان المقاله. اسم الصحيفة بخط مائل، رقم العدد، ص. مدي الصفحات.
    الفضلي، حسين. (2003، 20 فبراير). الإعلام العربي. القبس، 1044، ص ص. 14-16.
    يوسف، محمد. (2005، 18 يونيو). أسباب السعاده. الوسط، 12، ص. 33.
    • مواقع ومقالات الإنترنت
    1. الاسم الأخير لمؤلف، الاسم الأول. (سنة نشر المقاله، اليوم الشهر). عنوان المقالة بخط مائل. اُسترجعت في تاريخ اليوم الشهر، السنة من http://www…….
    الطويل، عزت. (د.ت.).  سيكلوجية العدوان. اُسترجعت في تاريخ 15 فبراير، 2003 
    صادق، قيس. (2001، 25 أبريل). عنف أو لا عنف:  مفاهيم ومواقف حول ظاهرة العنف ضد المرأه. اُسترجعت في تاريخ 30 سبتمبر، 2002 
     
    فقيه، أشرف. (2005، 19 يوليو). الإسلام الآتي من الغرب. اُسترجعت في تاريخ 17 مايو، 2007 
    الوثيقة العربية للإنترنت. (2004). اُسترجعت في تاريخ 15 يوليو، 2007 من http://www.amanjordan.org/arabic_news/wmview.php?ArtID=15700
    • وقائع المؤتمرات والندوات
    1. الاسم الأخير للمؤلف، الاسم الأول. (تاريخ الانعقاد). عنوان البحث أو المقالة بخط مائل. قــُـدّم إلي اسم الندوة أو المؤتمر، مكان الانعقاد.
    الخضر، عثمان. (2006، 3-5 ديسمبر). إدمان المقامرة لمتداولي الأسهم في سوقي الكويت والسعودية للأوراق الماليه. قدّم إلي المؤتمر الدولي الثالث لكلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت، الكويت.
    خليفه، فيصل. (1997، 6-8 إبريل). صورة علم النفس لدي الجمهور العام في المجتمع الكويتي . بحث مقدم في مؤتمر الخدمة النفسية في دولة الكويت، جامعة الكويت، الكويت.
    • رسائل الماجستير والدكتوراه
    1. الاسم الأخير للمؤلف، الاسم الأول. (سنة النشر). عنوان الرسالة بخط مائل. نوعها، اسم الجامعه، مكان النشر.
    القطان، ساميه.  (1974). دراسة مقارنة لمستوي القلق عند المراهقات والكفيفات والمبصرات. رسالة ماجستير، جامعة عين شمس، القاهره.
    السنافي، مبارك. (2003). القرض العام وسيلة لتمويل الإنفاق العام : دراسة تطبيقية علي دولة الكويت. رسالة ماجستير، جامعة الكويت، الكويت.
    ******ملاحظات*****
    •في حال عدم معرفة ناشر الكتاب أو الموسوعة نكتب د. ن. وهي تعني دون ناشر.
    •في حال عدم معرفة تاريخ النشر نكتب د. ت. في القوسين الخاصين بالتاريخ وهي تعني دون تاريخ وبالإنكليزية يقابلها n.d.
    •دائما نكتب في قبل اسم الموسوعه، وباللغة الإنكليزية نكتب In.{C}
    •نعبر عن رقمك طبعة الكتاب بهذا الشكل (ط. 3) أو (ط. 5) وباللغة الإنكليزية (1st ed.) (2nd ed.) (3rd. ed.) (4th ed.) … إلخ
    •دائما نكتب ج. قبل رقم الجزء أو المجلد للموسوعه، وباللغة الإنكليزية نكتب Vol.{C}
    •في حال عدم وجود طبعة للكتاب أو عدم وجود جزء للموسوعة أو مجلد للدوريه، لا نكتب شيئا.
    •تاريخ النشر يكتب بتقديم السنة علي بقية العناصر، مثلا: (2005، 15 يناير) أو (1997، ديسمبر)
    •في مواقع الإنترنت، تاريخ الاسترجاع يعني اليوم الذي قمنا فية بمشاهدة الصفحه. ونكتبها علي هذا الشكل:
    “اُسترجعت في تاريخ 15 يناير، 2008”
    وباللغة الإنكليزية يقابلها Retrieved January 15th, 2008 from … حيث يتم تقديم الشهر علي اليوم.
    •في حال عدم وجود مؤلف، نبدأ بعنوان المقالة أو الكتاب، ثم سنة النشر، ثم بقية التفاصيل كالمعتاد.
    •عند كتابة أسماء المؤلفين يتم إسقاط الألقاب مثل دكتور، مهندس، … الخ{C}
    •في حال كان الاسم ثلاثيا أو رباعيا يكتب بهذة الطريقه: الشايجي، يوسف خليفه. بحيث يوضع اسم العائلة أو الاسم الأخير، ثم الاسم الأول ثم أسم الأب فالجد وهكذا.
    •عند كتابة أسماء المؤلفين الأجانب (سواء في المصادر العربية أو الإنكليزيه) نكتب الاسم الأخير ثم نضع فاصلة ثم فراغ ثم الحرف الأول من اسم المؤلف الأول ثم نقطه. وفي حال كان هناك اسم أوسط نضع أيضا أول حرف منة بعد الحرف الأول من الاسم الأول. مثال Sarah James Robin تكتب علي شكل Robin, S. J.
    •ولو كان “جيري تومسون” مؤلفا لكتاب مترجم سنكتب اسمة علي شكل: تومسون، ج.
    •عند وجود أكثر من مؤلف لنفس المصدر، نضع الكتاب وفقا لترتيبهم المكتوب في المصدر ولا نرتبهم هجائيا، لأن ترتيبهم يعكس مدي مساهمة كل كاتب في العمل، أو يعكس المكانة العلمية لذا نحافظ علي ترتيبهم.{C}
    •في حال كان المؤلف جهة يكتب الاسم كاملا دون أن يُقلب، مثلا وزارة التخطيط أو الصندوق العربي للتنميه.{C}
    •عند زيادة عدد الكتاب عن سته، نكتب أول ستة أسماء ونضع عبارة وآخرون. ويقابلها  بالإنكليزية et al.{C}
    •عند كتابة مدي الصفحات نضع شرطة بين الأرقام وليس “إلي”. مثلا 15-33.
    •عند كتابة مدي الصفحات لمقالة من دورية أو مجلة لا نضع ص ص. لكن في حال كان المصدر صفحات من كتاب أو موسوعة أو صحيفة نضع ص ص. ثم نذكر مدي الصفحات. مع ملاحظة أنة إذا كانت صفحة واحدة فقط نضع ص. وليس ص ص. مثلا ص. 14. ويقابلها بالإنكليزية pp. و p.
    •في حال وجود مجلد وعدد، نضع رقم العدد بين قوسين للتفرقة بينهما. أما إذا غاب المجلد فيوضع رقم العدد مباشرة دون الحاجة للقوسين. علما بأن المجلد لا يوجد دون رقم العدد.
    •الأشهر دوما تكتب علي شكل أسماء وليس أرقام، مثلا شهر 1 لا بد أن يكتب يناير، وهكذا. والأشهر في المصادر الإنكليزية تكتب كامله، January  مثلا وليس Jan
    •الفاصلة العربية هذا شكلها (،) ويمكن الحصول عليها بالضغط علي زر Shift وحرف “ن”.
    أما الفاصلة الإنكليزية فهذا شكلها (,) ويمكن الحصول عليها بالضغط علي زر “و” بعد تغيير لغة لوحة المفاتيح إلي الإنكليزيه.
    •علامات الترقيم (النقاط والفواصل) توضع بجانب آخر كلمة ثم يترك فراغ بعد علامة الترقيم، وليس العكس.
    •الأمور التي تكتب بالخط المائل باللغة العربيه، تنطبق أيضا حين كتابة المصادر باللغة الإنكليزيه.
    •علي الطالب معرفة ترتيب الأحرف الهجائية (أ، ب، ت، ث … إلخ) وأيضا أسماء الشهور  (يناير، فبراير، …إلخ) (January, February, …etc)  
    •عند عمل قائمة المصادر (ببليوغرافيا):
    •يتم ترتيب المصادر هجائيا حسب أسماء عائلات المؤلفين مع ترقيم كل مصدر. وفي حال عدم وجود اسم للمؤلف كما في حال بعض المقالات من الموسوعات مثلا، يتم الاعتماد علي عنوان المقالة كما لو كان اسم المؤلف. وفي حال بدء الأسماء بالحرف نفسه، ننظر إلي ثاني حرف من الاسم الأخير، وهكذا.
    •يجب أن تكون قائمة المصادر مرقمه.
    •عند ترتيب أسماء المؤلفين، نسقط أل التعريف من الاعتبار (لكننا نكتبها)، فمثلا مؤلف اسم عائلتة السالم، يعتبر مبدوءا بحرف السين حين الترتيب.
    •في حال وجود أكثر من مصدر لنفس المؤلف، نرتبها بناء علي التاريخ، الأقدم ثم الأحدث، ولو كان المصدران منشوران في التاريخ نفسه، نرتبهما حسب هجائيا حسب الحرف الأول من عنوان المصدر.
    •لا نقوم أبدا بتقسيم قائمة المصادر إلي أجزاء، جزء للموسوعات، وجزء للكتب. بل نضع المصادر جميعها معا ونرتبها هجائيا حسب الاسم الأخير للمؤلف.
    • كيفية الاستشهاد داخل البحث
    عند الاستفادة من مصدر في كتابة البحث،
    •أما أن يُقرأ الوارد فية وتُعاد صياغته
    •وإما أن يتم الاقتباس حرفيا.
    وفي كلتا الحالتين يجب علينا الإشارة إلي المصدر الذي استقيت منة المعلومة حفظا لجهد الكاتب، كما أن موثوقية البحث تكون مرتفعة كلما دعم المكتوب بالإشارة إلي أعمال سابقه.
    الحالة الأولي (الاقتباس الحَرْفي)
    تستخدم في حال عدم التمكن من إعادة الصياغة دون الإخلال بالمعني (مثلا عند اقتباس تعريف)، ويجب عدم الإكثار من هذة الطريقه
    يتم وضع النص المقتبس بين علامتي تنصيص، ثم يترك فراغ، ثم نضع قوسين ( ) ونكتب االاسم الأخير الكاتب، ثم فاصله، ثم سنة النشر، ثم فاصلة ورقم الصفحة إن وجد.
    أمثله:
    ” ويتفق دارسو ابن خلدون علي أنة قدم نموذجا اقتصاديا تحليليا جيدا للتطور الاقتصادي وكيف يتم في مجتمعات انتقلت من مراحل البداوة اللامستقرة إلي الاستقرار الريفي الزراعي ، إلي تمصير المدن ونموها وازدهارها اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا.” (الحبيب، 1995، ص. 99)
    – في حال كان هناك أكثر من كاتب، نكتبهم ونضع حرف الواو قبل اسم الكاتب الأخير، مثلا: (الأحمد، اليوسف، الغنام، والشايجي، 2005)
    – في حال عدم وجود تاريخ للنشر نضع د. ت. مثلا، (الغانم، د. ت.، ص 55) أو (وزارة التربيه، د. ت.، ص. 75)
    ملحوظه:
    في حال عدم وجود مؤلف، نضع أول كلمة أو كلمتين من عنوان المقاله.
     (التلوث البيئي، 1999، ص. 15)
    (دور النازيه، 2005، ص. ص. 11-25)
    الحالة الثانية (القراءة وإعادة الصياغه)
    يتم ذكر الإشارة إلي الاسم الأخير للكاتب وتوضع سنة النشر بين قوسين.
    – وفي دراسة حول مستويات القلق، أشار الخضر (2001) أنة يوجد تفاوت كبير في مستويات …
    – ووفقا لدراسة قام بها الأحمد، السالم، والعثمان (1985) فقد تبين أن من أهم العوامل المؤثرة في قياس الذكاء …
    – في حال وجود أكثر من مصدر للمؤلف نفسة وكلا المصدرين منشور في التاريخ نفسه، نضع حرف أ بعد المصادر الأول، وحرف ب بعد المصدر الثاني للتفرقة بينهما.
     (السعيد، 1999أ)  و (السعيد، 1999ب)
    والمصدر الذي يوضع لة حرف الألف يكون عنوانة سابق هجائيا علي عنوان المصدر الثاني.
    • نماذج لكتابة قائمة المصادر
     
    •أبو حلاوه، كريم. (د. ت.). أين العرب من مجتمع المعرفه؟ اُسترجعت في تاريخ 25 مارس، 2007 
    •أوكونر، ن. (1972). الضعف العقلي (فؤاد أبو حطب، مترجم). القاهره: عالم الكتب.
    •التلوث البيئي. (1996). في الموسوعة العربية العالمية (ج 7، ص ص. 128-130). الرياض: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع.
    •جابر، جودت، العزه، سعيد، والمعايطه، علي. (2002). المدخل إلي علم النفس. عمّان: مكتبة دار الثقافة للنشر والتوزيع.
    •الخالدي، حسين. (1993). حصر القلق. في موسوعة علم النفس و التحليل النفسي (ص ص. 304- 305). الكويت: دار سعاد الصباح.
    •الخضر، عثمان. (1999). إعداد نسخة عربية لاختبار القدرة الميكانيكية بواسطة الكمبيوتر. المجلة التربويه، 13(52)، 26-40.
    •الفضلي، حسين. (2003، 20 فبراير). الإعلام العربي. القبس، 1044، ص. 14.
    •فقيه، أشرف. (2005، 19 يوليو). الإسلام الآتي من الغرب. اُسترجعت في تاريخ 17 مايو، 2007 
  • v
    •هنداوي، خيريه. (2007، 14 يوليو). صمت الأزواج ضرورة نفسيه. سيدتي، 178، 34-36.
    •الوثيقة العربية للإنترنت. (2004). اُسترجعت في تاريخ 15 يوليو، 2007 php?ArtID=15700
     
     

عدد التصفح: 500 مرة   |   مرات الطبع: 110 مرة   |   عدد الإرسال إلى آخرين: 0 مرة   |   0 تعليق

مجلة دراسات في السردانیة العربیة

التصمیم و البرمجة : یکتاوب افزار شرق

© 2024 | Studies in Arabic Narratology

Designed & Developed by : Yektaweb