المجلد 4، العدد 3 - ( 1445 )                   المجلد 4 العدد 3 صفحات 0-0 | الرجوع إلی قائمة المجلدات

XML English Abstract Print


جامعة تربیت مدرس ، f_mirzaei@modares.ac.ir
الملخّص:   (271 المشاهدة)
إنَّ الخطاب مجموعة ملفوظات تحدد أنماط السلوك، وتؤثر علی الحياة المجتمعية سلباً وايجاباً، فلذلك توغّل خطاب السلطة في جميع الأوضاع الإقتصادية والسياسية والثقافية وحتى القضايا النفسية، وبما أنّ الرواية عالم سردي يستحضر ما ظهر من واقع المجتمع وما خفي منه، فلا يمكن تحليلها بمعزل عن خطاب السلطة. ولخطاب السلطة حضور متميّز في التشكيل السردي في روايات حميد العقابي خاصة في تشكيل البنية الفاعلية؛ لأنها الأكثر تأثيراً بنظام السلطة وخطابها المهيمن. ويحاول المقال البحث عن أهم مميزات السلطة في روايات حميد العقابي، وتأثر الشخصيات الروائیة المختلفة بخطاب السلطة في هذه الروايات. وقد فرضت علينا مسألة الدراسة الاستعانة بالمنهج الوصفي التحليلي، بشكل عام، والمنهج البنيوي التكويني كمنهج نقدی لتحليل الخطاب الروائي، معتمداً علی أدوات الاستقراء والاستنباط والتفسير. وقد أختيرت روايتا "أقتفي أثري" و"الفئران" لمعالجتهما نظام السلطة السياسي والظواهر المهميمنة وفق ما تقتضیه الشخصيات لاستخلاص النتائج وفهمها. وقد توصل البحث إلى عدة نتائج أهمّها: أن السلطة لم تؤثّر على الأوضاع المعيشية فحسب بل أثرت على السلوكيات والأطباع وصار هذا الخطاب متفشياً في نسيج المجتمع، وكانت الشخصيات المنهزمة أكثر فاعلية من الشخصيات المنتمية في الروايتين، وحاول العقابي أن يصوّر ما فی السلطة من تأثیر سلبی علی الشخصیات الروائیة  کالتشظي وضیاع الهویة والأزمات النفسیة الحادة. 
     
نوع البحث: بحثیة | موضوع مقاله: بحثیه

Rights and permissions
Creative Commons License This work is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial 4.0 International License.