المجلد 5، العدد 1 - ( 1445 )                   المجلد 5 العدد 1 صفحات 0-0 | الرجوع إلی قائمة المجلدات

XML English Abstract Print


دانشجوی دکترای زبان و ادبیات عربی دانشگاه حکیم سبزواری ، s.amjad0936@gmail.com
الملخّص:   (781 المشاهدة)
إشتهر غریماس بإحدی البرامج السرديّة الهامّة أي النموذج العاملي الذي یعتبر نموذج لتحلیل الحکي ویتعلّق بالنصوص الحکائية ویستهدف تجسید المسار لدی الشخصیات وتسجیل الأعمال والسلوکیات. یُقصد بالعامل کل ما له تأثير في إغناء الأحداث وازدهارها سواء أ کان شخصيّة حیّة أو جماداً أو حیواناً أو فکرةً أو شيئاً له قوّة فعّاله ومؤثرة ضمن عالم النص السردي. یعتمد النموذج العاملي إلی ستة عوامل وهي: الذات، الموضوع، المرسِل، المرسَل إليه، المساعد، والمعارض. تأتي هذه العوامل في ثلاث روابط متمثّلة في الرَّغبة والتّواصل والصّراع. لقد سلّطنا الضوء في هذه الدراسة علی إحدی النصوص السرديّة أي المقامة السمرقندیّة للحريري وفق المنهج التحليلي الوصفي بهدف معرفة عوامل إثراء النص وازدیاد تأثیره فی المتلقّي. والباعث من هذه الدراسة هو لزوم العودة إلى التراث وماجمّعه من نقاط مثيرة وما إشتمل عليه من براعةٍ فائقةٍ تتطلّب دراستها وإحياء اعتبارها الثّقافي والتاريخي. ومن أهمّ ما توصّلنا إلیه من نتائج أنَّ النموذج العاملي في التحليل السردي للمقامة السمرقندیّة کان قابلاً للتطبیق من خلال العلاقات المزدوجة بين العوامل کما توجد بعض العوامل المشترکة بين الترسيمات العاملية لهذه المقامة. کما إنَّ تطبيق النموذج العاملي علی المقامة المذکورة قد ساهم في استخلاص المعنی من البنية السردية.وأدّت العوامل أکثر من دور في علاقاتها، فقد تکون حيناً ذاتاً أو مرسلاً وحيناً مرسلاً إليه، حسب تطوّر الحالات والتحوّلات في المقامة.

 
     
نوع البحث: بحثیة | موضوع مقاله: بحثیه

Rights and permissions
Creative Commons License This work is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial 4.0 International License.